الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

في متحف العشاق تمثالي - !




الحزن قوة تدك الروح .. و الفرقا 
و البهذله و السهر للاوفيا امثالي

لو ان قلبي صخر ما يعشق و يشقى ؛
إن كان حالي غدا ماهو مثل حالي

من يوم عدى قطار الحلم ، أنا مُلقى
ما بين ليل الحنين و صبحه لحالي 

الدمع وده يسيل ، يطيييح ثم يرقا !
خايف يكوون السبب في طيحة عقالي

و الجرح مُدمي ، وفيني حيل ما بقّى
وجروحك أنت يْتحملها ( رجل آلي !

شوف المشاعر بـِ دم أفراحنا غرقا
بعدك انا الفارس المتحطم الجالي

والا بلا / (المستميت العاشق الانقى(
يمكنّي أقهر بِـ هذا الإسم عذالي !

كنت أتمنى يكون فراقنا أرقى -
غالي وفارق خفوقٍٍ فارقه غالي

ادري مثل هالعلاقه مستحيل القى
وادري لو ان ما عرفتك كان اشوالي

امووت عادي لاجل كرامتي تبقى
وانا علي الحرام اقوالي افعالي !

قولوا له ان جا يبيني عقب هالفرقا
يْزور في متحف العشاق تمَاثيل!


:( pb189

هناك تعليقان (2):

  1. أن الإنسان بلا حزنٍ

    ذكرى إنسانْ..


    أذا كانت الحاجة هي أم الإختراع
    فالحزن بالتأكيد هو سيد الإبداع

    ردحذف